جراحة السمنة المفرطة

الحلَ الأمثل والمضمون لتخفيض الوزن والتخلص من السمنة المرضية والأمراض المصاحبة عملية تكميم المعدة – تدبيس المعدة – قص المعدة الطولي أو ما يسمى بالسيليف اشتهرت بين العامة لما اكتسبته من سمعة طيبة في علاج السمنة المفرطة وهي تهدف الى التقليص من كمية الطَعام التي يتناولها الشخص و بالتالي الحد من عدد السَعرات الحراريَة اليوميَة المستهلكة حيث أنها تحقق نتائج مبهرة في خفض الوزن في زمن قياسي كما أنها تتميز بسهولة إجرائها.

وتكلفتها المنخفضة ومضاعفاتها الأقل نسبة لعمليات السمنة الأخرى.
إن المرضى الذين يخضعون لهذه العملية على الأغلب يخسرون حوالي 60-75%من وزنهم الزائد.

هذه العملية تجري باستعمال المنظار الجراحي، حيث يقوم الجراح بتدبيس وقص المعدة بشكل طولي وإزالة حوالي 80% من حجمها، وهذا يؤدي إلى التقليل من حجم المعدة والتقليل من الهرمون المسؤول عن الجوع في جدار المعدة.
نتيجة لذلك تقل كمية الطعام لدى المتكمم بشكل كبير ويقل الشعور بالجوع وتؤدي إلى الشبع المبكر.

عملية تكميم المعدة تساعدك بشكل كبير على تغيير نمط التغذية لديك بسهولة وتمنحك فرصة ذهبية في حياتك للتخلص من السمنة المفرطة والحفاظ على وزنك المثالي.

جراحة السمنة المفرطة

المراحل التي يمر بها المريض بعد العملية

المرحلة الاولى

بعد العملية مباشرة المريض لا يقدر أن يأكل الا السوائل الخفيفة جدا أو الشفافة. ويبقى هكذا  لمدة 4أيام بعد العملية، وتكون هذه السوائل بدون سكر وبدون شحوم.

المرحلة الثانية

يتناول سوائل كاملة قليلة الدسم وخالية من السكر لمدة اسبوع تقريبا.

المرحلة الثالثة

يتناول طعاما مطحونا قليل الدسم وبدون سكر تماما وتبقى هذه المرحلة لمدة اسبوعين.

المرحلة الرابعة

يتناول طعاماً طريا وناعما وخفيفا خال من السكر وقليل الدهون ايضا. وعندما نتأكد ان صحة المريض بدأت تتعافى كليا ولا يوجد عنده أي اضطرابات نتيجة هضم الطعام نقفز الى المرحلة الاخيرة.

المرحلة الخامسة

وهي المرحلة الاخيرة والتي نصف له دايت عادي مدروس جدا، وبكميات تستطيع معدته وأمعاؤه هضمها دون اي عوارض جانبية أو انزعاجات، ودوما خال من السكر والدهون.