طوارىْ 7/24
5652600 6 962 +
info@istiklalhospital.com
الاردن – عمان تقاطع شارع الاردن مع شارع الاستقلال

ارتفاع ضغط الدم Arterial Hypertension

بقلم الدكتور مصطفى سلهب

إستشاري الأمراض الباطنية

هو القوة الدافعة للدم نتيجة انقباض عضلة القلب و اندفاع الدم الى الشريين لتغذية أنسجة الجسم المختلفة . ان عملية انقباض عضلة القلب و اندفاع الدم من البطين الايمن من خلال شريان الابهر لينتقل الى باقي الشرايين تسمى الضغط الانقباضي ( Systolic bloodpressure) . و بعد انقباض القلب و تفرغه من الدم ينبسط القلب و يمتلئ مرة اخرى ، و عملية الانبساط تسمى الضغط الانبساطي ( Diastolic bloodpressure ) و تعتبر افضل قراءة للضغط : (mm Hg) 110 – 120 / 70 – 80 و يعتبرارتفاع ضغط الدم من اكثر الامراض شيوعا حيث ان %25 – 20 من سكان العالم يعانون منه و يعتبر من احد الاسباب الرئيسية للوفاة ، و عادة تتم قراءة ضغط الدم بالجهاز الزئبقي او الجهاز الالكتروني و منذ سنوات هناك توجه لقياس الضغط بالجهاز الالكتروني لاسباب حماية البيئة .

 انواع ضغط الدم

ينقسم الضغط المرتفع الى قسمين :

الضغط الاولي ( Primary hypertension )

لا يوجد له سبب محدد و يصيب البالغين في %95 – 90 و يتطور تدريجيا على مدى سنوات و العامل الوراثي مهم في ظهوره .

الضغط الثانوي ( Secondary hypertension )

هناك اسباب مرضية تؤدي الى ظهوره :

  • امراض الكلى الخلقية و غير الخلقية مثل تضيق الشريان الكلوي مما يؤدي الى افراز بعض الهرمونات التي تؤدي الى ارتفاع ضغط الدم
  • زيادة في افراز بعض الهرمونات من الغدة الكظرية ( Adrenal Gland )  مثل هرمون Aldosterone  مما يؤدي الى انحباس الاملاح و السوائل، كذلك متلازمة كوشنج ( Cushing disease )  ممما يؤدي الى زيادة افراز الكورتيزون كذلك ورم الغدة الكظرية ( Pheochromocytoma ) .
  • أمراض القلب و الشرايين الخلقية و الغير الخلقية .
  • بعض الادوية خصوصا المسكنات و التي تصرف بدون وصفة طبية و حبوب منع الحمل و بعض ادوية الزكام .

هناك بعص العوامل و التي تسمى عوامل الخطر( Risk factors )  مثل تقدم السن عند الرجال اما النساء فيملن الى الاصابة بالمرض في فترة ما بعد سن الاياس  ( Menopause ) ، كذلك ارتفاع كوليسترول و دهنيات الدم مما يؤدي الى تضيق الشرايين كذلك و المهم الافراط في تناول ملح الطعام و تغذية قليلة البوتاسيوم و انعدام النشاط البدني و تناول الكحول و التدخين و التوتر العصبي .

التشخيص

يتم قياس ضغط الدم عادة في حالة الجلوس و الراحة التامة و يوصى بقياسه لعدة ايام يوميا الا اذا كان شديد الارتفاع فيقرر الطبيب البدء فورا بالعلاج، و طبقا للدراسات فقط وضعت خطوط اساسية لضغط الدم .

 المستوى الطبيعي ( Normal bloodpressure )

يعتبر ضغط الدم كذلك حينما تكون القراءة اقل من(mm Hg) 120/80 و البعض يفضلونها (mm Hg) 115/75.

 مستوى ما قبل فرط ضغط الدم ( Prehypertension )

(mm Hg) 120 – 130 / 80 – 89

 مستوى المرحلة الاولى من فرط ضغط الدم ( Stage I hypertension )

(mm Hg) 140 – 159 / 90 – 99

المرحلة الثانية من فرط ضغط الدم ( Stage II hypertension )

(mm Hg) 160 / 100 <

و نقوم عادة بعد التشخيص باجراء الفحوصات التالية :

  • فوة الدم C.B.C
  • فحص وظائف الكلى و الكبد K.F.T  L.F.T
  • فحص نشاط الغدة الدرقية T.F.T  و احيانا الكورتزول
  • فحص البول
  • تخطيط القلب ECG و تخطيط صدى القلب Echocardiography

و من مضاعفات ضغط الدم نذكر تصلب الشرايين انسدادها و خصوصا الدماغ مما ينتج عنه جلطة دماغية و احيانا فشل كلوي و نزيف في شبكية العين و تضخم في عضلة القلب و احتشائها

علاج ارتفاع ضغط الدم

ان تعديل و تغيير نمط الحياة قد يغنينا عن بعض الادوية في الحالات البسيطة مثل ممارسة رياضة المشي (نصف ساعة تقريبا ) وهذا يخفض الضغط بمقدار (mm Hg) 4 – 9 و ركوب الدراجة و السباحة و الركض الخفيف، كذلك وقف التدخين و تناول الكحول و التخفيف من تناول المنبهات كالقهوة و الشاي. و من المهم خفض الوزن ضمن الحدود الطبيعية حيث ان مؤشر كتلة الجسم المثالي هو 20 – 25 كغم / م2 ، كذلك فان الحمية الغذائية مهمة كتناول الخضار و الفواكهة و نسبة قليلة من الدهون المشبعة و الكلية و هذا يخفض الضغط بمقدار (mm Hg)  8 – 14 و من المعروف ان تخفيض الوزن بمقدار 1 كغم يخفض الضغط بمقدار (mm Hg) 1 .

عند اعطاء الادوية المعروفة لمعالجة ضغط الدم في الحالات المتوسطة و الشديدة اضافة لتغيير نمط الحياة فيجب مراعاة عمر المريض و عرقه و شدة ارتفاع ضغط الدم و وجود امراض اخرى كالسكري و ارتفاع كولسترول الدم و الاثار الجانبية و اخيرا الكلفة المادية للدواء .

  • مدرات البول :تعمل هذه الادوية على توسع الاوعية الدموية و تساعد على طرح الصوديوم و الماء من الكلى و بالتالي خفض حجم السوائل و بالتالي يخف ضغطها على جدران الشرايين و من ثم خفض ضغط الدم و هناك مجموعة Thiazide – Like Diuretics  مثل :(chlorthalidone, Indapamide, Hydroxychlorthiazide) كذلك يستعمل دواء Spirinolactone  المدر للبول و هناك مجموعة loop diuretics  و يوصى عند اعطاء مدرات البول بمراقبة البوتاسبوم و المغنسيوم
  • حاصرات بيتا Beta blockers و تعمل هذه الادوية على تثبيت عمل هرمون Epinephrine
  • حاصرات الفا Alpha blockers و التي تعمل على ارتخاء عضلات الشرايين و توسعها و بذلك خفض ضغط الدم و لها دور في ارتخاء عضلات المثانة لتسهيل مرور البول عند مرضى البروستات
  • حاصرات الكالسيوم و تعمل على تثبيط الكالسيوم و منعه من دخول خلايا القلب و الاوعية الدموية و يوصى باستعمال هذه الادوية عند كبار السن و العرق الاسود
  • مثبطات الانزيم المحول للانجيوتنسين ACE Angiotensin – Converting Enzyme و تعمل على خفض ضغط الدم جزئيا من خلال توسيع الشرايين من خلال منعها لتشكيل Angiotensin و الذي بدوره يسبب تضيق الشرايين و ذلك بحجب تكون Angiotensin I-II من خلال التاثير على الانزيم المحول و يكون هذا الدواء مفيدا عند مرضى الشريان التاجي او فشل القلب و المرضى من الشباب و الذين يعانون من ظهور البروتين في بولهم خصوصا مرضى السكري و مرضى الكلى المزمن
  • مثبطات مستقبلات الانجيوتنسين Angiotensin II receptor blockers و تعمل على خفض ضغط الدم من خلال حجبها بشكل مباشر من تاثير Angiotensin II  و الذي يسبب تضيق الشرايين
  • موسعات الشرايين Vasodilators و تعمل بالتاثير المباشر على عضلات الشرايين مما يؤدي الى توسعها و بالتالي خفض ضغط الدم. و هذه المجموعة لا تعطى بمفردها و انما مع ادوية اخرى كذلك توجد مجموعة اخرى.

كذلك بوجود مجموعة أخرى و التي تعمل كمنبهات مستقبلات الفا ذات التاثير المركزي Central acting alpha – agonistcs و تعمل من خلال تنشيط مستقبلات معينة في جذع الدماغ .

Share This