Call Us Toll Free:
2600 565 (06)
 
كلمة رئيس مجلس الإدارة
 
عندما يكون العمل أقرب إلى الإنسانية منه إلى الربح
بقلم فهد بن محمد العذل / رئيس مجلس الإدارة
 
ثمة في هذا العالم الكثير والكثير من الأعمال التي يمكن أن يمتهنها الشخص كي يعيش حياة كريمة ويناضل في هذه الدنيا لإعمار الأرض وثمة أعمال هي اقرب بكثير للإنسانية لعل أهمها تخفيف آلآم الناس وهذا العمل هو الأنقى والأنبل على مر التاريخ .

من هنا يحدوني الفخر دائماً وأنا أتحدث عن الإستثمار في المجال الطبي فهناك الكثير من الأعمال الني يمكن أن تعود بالربح على الإنسان ولكن عندما يختلط العمل بالمجال الإنساني فإن الشخص يكون أقرب إلى الإنسانية منه إلى الربح . في الأردن هناك الكثير من الإستثمارات تعود بالربح على صاحبها ورجال الأعمال دائماً ما يختاروا هذه البلد وجهة أساسية لإستثماراتهم لأسباب عديدة ومقنعة فالإستقرار الأمني والمجتمعي وثبات الرؤية لدى النظام الهاشمي والوسطية في التعامل هي أساس في الإستقرار والرخاء ولكني رغم تعدد الإستثمارات في الأردن أفخر دائماً أنني وضعت اللبنة الأولى في مستشفى الإستقلال منذ أكثر من خمسة عشر سنة ، وكذلك في المركز العربي عندما قررنا أن يكون في قلب عمان .

أفخر في الإستقلال ...... المستشفى وهو منارة طبية اليوم يأتيه طالبي الإستشفاء من كل دول العالم يثقون بكوادره الطبية والفنية المؤهلة تأهيل عالي المستوى ....... في رحلة الشفاء يقصدون الأردن ..... وبالتحديد الإستقلال وبعدها يعودوا لبلادهم وقد أكرمهم الله بالشفاء وسخر لهم أيادي بيضاء نقية كقلوبهم ليجعل الشفاء سبحانه وتعالى على أيديهم .
أفخر وأنا أشاهد هذا الصرح الطبي يشمخ بسواعد أردنية حتى بات من كبريات المستشفيات في القطاع الطبي في الأردن والمنطقة ...

أفخر لأن الإستقلال يحمل إسم ليس ككل الأسماء فهو الأغلى على القلوب ... أفخر وأنا أشاهده يسمو في عالم الطب وأصبح نبراس يهتدي إليه كل من يطلب الشفاء من الله .

لهذا أنا أعتبر أن العمل الإنساني هو من أمتع الأعمال وأقربها إلى الله فالغاية هو تخفيف أوجاع الناس والهدف الأسمى نجده في مستشفى الاستقلال والوسيلة تكون في أيدي من نثق بهم من كوادر طبية وتمريضية وفنية وإدارية مؤهله .

حمى الله الأردن قيادة وشعبا